تنفيذًا لأمر سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء توقيع مذكرات تفاهم لبناء جامع وثلاثة مساجد في مدينة سلمان

تم الإرسال في 17‏/09‏/2022, 10:49 م بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين

تنفيذًا لأمر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله بإطلاق خطة تطوير لدور العبادة في كافة محافظات مملكة البحرين، وافتتاح وترميم وتأهيل 20 مسجدًا تابعًا لإدارتي الأوقاف السنية والجعفرية، واتخاذ الإجراءات الكفيلة لسرعة البدء في تصميم وبناء 12 مسجدًا بمدينة سلمان، وتحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية، أقامت إدارة الأوقاف السنية حفل توقيع مذكرات التفاهم بين الإدارة والمحسنين الكرام لبناء جامع وثلاثة مساجد بمدينة سلمان.



وفي كلمة راعي الحفل التي ألقاها بالإنابة السيد يوسف صلاح الدين إبراهيم صلاح الدين عضو مجلس الأوقاف السنية رئيس لجنة المساجد، أوضح بأن هذا الحفل حلقة في سلسلة الإنجازات التي تفخر بها مملكة البحرين في مشاريع البناء والتعمير والتطوير التي أطلقها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الذي كان له بعد الله اليد الطولى في الاهتمام والتوجيه المستمرين لتشييد وبناء الجوامع والمساجد في كافة محافظات مملكة البحرين، حيث يتمكن كافة المواطنين والمقيمين من أداء عبادتهم بيسر وسهولة، لافتاً إلى أن هذه المشاريع تأتي استجابة وتنفيذًا لأمر صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.



وأضاف بأن المشاريع الأربعة هي مرحلة أولى من تنفيذ التوجيهات السامية لبناء 12 مسجدًا بمدينة سلمان، وتتكون من مسجد نادية الشتر، ومسجد الشيخ أحمد بن الشيخ حسن الخان، ومسجد محمد بهلول وحرمه فاطمة الخاجة، وجامع تكفل ببنائه فاعل خير بكلفة إجمالية تبلغ مليونان وثمانمائة وثلاثون ألف دينار.



وتوجه بالشكر والتقدير لمعالي وزير العدل والشؤون الإسلامية معالي الشيخ خالد بن علي بن عبدالله آل خليفة على دعمه ومتابعته المستمرين، وللمحسنين الكرام الذين بذلوا من أموالهم طلبًا لرضا الله تعالى وتوفيقه، سائلاً الله أن يجعل ذلك في موازين حسناتهم، مشيدًا بالدور الكبير لكافة الجهات الرسمية المختصة، وإدارة الأوقاف السنية والمكاتب الاستشارية على سرعة التنفيذ.
Comments